cloudfront
 النمط الصناعي في التصميم الداخلي من شركة الكيدرا

في هذه الأيام المتسارعة من الحياة العصرية أصبح الواحد منا يشعر بنضوب في الطاقة المعنوية وفقدان المغزى من نهوضه للعمل كل صباح.

ربما قد يكون إحداث بعض التغييرات الفنية في البيئة المحيطة هو الحل لهذه المشكلة.

تخيل نفسك بعد نهار عمل رتيب مرهق تعبر باب بيتك إلى المكان الذي بدأ منه كل شيء...

الآمال والأحلام والحاجة الملحة لبناء حياة أفضل لعائلتك.

تصور المشهد عند دخولك غرفة المعيشة التي أسرها جوهر التصميم الصناعي، من جدران الطوب المكشوفة، الدعامات الخشبية للسقف، ربما أعمدة الصلب لتضفي لمسة فنية للديكورات الحديثة لمنزلك.

النمط الصناعي في التصميم الداخلي من شركة الكيدرا

تجول حولك وأدهش ناظريك لجمال اللوحات الجدارية المصنوعة من الحديد المحمر العتيق والاكسسوارات المصقولة من معدن النيكل وبعض التفاصيل الأخرى الصغيرة من النحاس والحديد لتكسب البيئة المحيطة بك ذوقاً فنياً فريداً.

ولنذهب برحلة سريعة إلى المطبخ لترى كيف واصلت هذه اللمسة الثورية من الفن انتشارها إلى أثاثه كونه يعد البيئة الأنسب لها.

من أناقة الفولاذ المقاوم للصدأ والتأثيث المتكامل لمعداته التي توحي باقتباسات من العصر الصناعي والتي تتماشى مع الروح العصرية للبريق الخاص بالتجهيزات المعدنية الحديثة.

يمكنك أيضا نشر هذه الروح لبقية منزلك باستخدام نفس المكونات بالحدود الدنيا فقط لتشعر بوحي الفكرة أينما كنت.

الاسمنت أيضاً يمكن أن يضفي أثراً طيباً في اللمسات الأخيرة، نسبة لسهولة استخدامه وتشكيله عملياً ويتخذ أشكالاً ومظاهر متعددة حيث يمكنك صقله ليصبح لامعاً أو يمكنك إنهاؤه باهتاً أو أن تتركه قبيل مشارفته على الانتهاء بقليل ليعطي مظهراً عتيقاً.

يمكنك استخدامه في المغاسل، وأحواض الاستحمام، والمواقد، أو حتى الكورنيشات!

النمط الصناعي في التصميم الداخلي من شركة الكيدرا

على مدى العقود الماضية، عصفت القدرة في الحصول على ديكورات التصميم الصناعي الفريدة من نوعها وإعادة إحيائها بالعالم بأسره، وأثبتت أنها سوف تبقى و تمتد مع ظلال الزمن.

أمعن النظر في ذلك و تفكر، و نحن هنا للمساعدة!

اتصل اليوم بخبراء شركتنا و مصمميها المبدعين على الرقم 00971528111106

قد يكون وسيلة رائعة للحياة والبقاء على اتصال مع أصول نمط الحياة التي اخترتها بحيث يكون لديك مصدر متجدد للطاقة يعينك على صعوبات الحياة.

 




بعض المقالات التي يمكن أن تكون مهتماً بقرائتها